مرحبا بك في مجلة الباحث ....

مرحبا
فبراير 14
0

معوقات تطبيق نظام ل م د

فاطمة الزهراء زيدان جامعة محمد خيضر بسكرة

  سفيان حمداوي جامعة محمد خيضر بسكرة

 ملخص الدراسة

نهدف من خلال هذه الدراسة معرفة المعوقات التي تحول دون تطبيق نظام ل م د في الجزائر بصفة دقيقة ومدى فاعليته من خلال الآليات التي جاء بها حيث اعتمدنا في هذه الدراسة على أداة من أدوات البحث العلمي والمتمثلة في المقابلة والتي أجريت مع مجموعة من أساتذة على مستوى معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية بسكرة .

فبراير 14
0

الرضا المهني لأستاذ التعليم العالي  في ظل النظام الجديد (ل.م.د)

 شرفي عامر : جامعة زيان عاشور الجلفة

نايل كسال عزيز : جامعة زيان عاشور الجلفة

ملخص :

 

إن تحسين نوعية وجودة التعليم الجامعي ( العالي ) أصبح حاجة ملحة وتطرحها الكثير من المتغيرات الاقتصادية والتكنولوجية والتعليمية، فالجامعة كمؤسسة لا تزال منبع الفكر والإبداع الإنساني في أرفع مستوياته العلمية والأدبية والفنية، وهي المسؤولة عن تنمية رأس المال البشري، وأمل تلك المجتمعات في إمدادها بالإطارات ذات الكفاءة العلمية والفنية.

والجامعة كتنظيم أيضا تضم عناصر مادية كالبناءات والتجهيزات والمكتبات، وعناصر بشرية كالإداريين والطلبة والأساتذة، لكن مكانة هذه الجامعة ارتبطت بمكانة أساتذتها، وقد صارت قوة الجامعات اليوم تقاس بارتفاع وانخفاض أداء أساتذتها وعلمائها، والتعليم الجامعي لا يمكن أن يقوم بدوره ويتطور إلا إذا وُفرت الإمكانات لهذا الفاعل والذي يعتبر العنصر الفعال في العملية التعليمية الجامعية، وهو الوحيد القادر على تعويض أي نقص أو تقصير محتمل في الإمكانات الفنية والمادية للجامعة، كما يقال أن هذا العضو هو الأساس في إنجاح العملية التعليمية، حيث يتوقف نجاح الجامعة في تحقيق أهدافها على مقدار ما يبذله كل عضو في هيئة التدريس من نشاط ومقدار ما تمتلكه من تمكُّن من مادته العلمية والقدرة على إيصالها، وامتلاك كفايات تتصل بالمواد التدريسية وكفايات تتصل بالطلبة وممارسة علاقات إنسانية طيبة مع كل الفاعلين التربويين في هذه المؤسسة.

فبراير 14
0

التوجيه و الإرشاد في نظام (ل م د)

د. مسعودي طاهر جامعة زيان عاشور

أ. سلامي خديجة  جامعة زيان عاشور

ملخص :

بعد التقرير الذي قدمته اللجنة الوطنية لإصلاح المنظومة التربوية الخاص بالجانب الجامعي من تكوين الطالب تبين أن النظام الحالي المستعمل في التدريس  يحتوي على اختلالات كبيرة أصبحت تتراكم عبر السنوات ، و هذا لعدم استجابة هذه المنظومة الجامعيــة للـتــــحــــــديـــــات الــتــي يــفــــــــرضــــهــــا الـــــتــــــطــــور الســـريـــــع فـــــي مــــجـــــالات الـــعــــلــــــوم و الـــتــــكــــنولوجيات و الاقتـــصــــاد و الإعـــلام و الاتـــصــــــال و عـــــدم تــلــبــيــتــهـــا لاحـتــيــاجــــات المحيط الاجتماعي و الاقتصادي ، و كذا عدم التواكب و الديناميكية المتسارعة في عصر العولمة و الانترنيت و عصر التكنولوجيا المتطورة ، إذ كان لا بد من إيجاد نظام بديـل فيه من المواصفات ما يـــؤهــــلـــــه لأن يـــلــبـــي احــتــــيــــاجـــات الطالب الجامعي في هـذا العصـر تمـاشيـا و احتياجات الدولة و المجتمع في كل الجوانب ، و سنحاول من خلال هذا المقال أن نلقي نظرة على نظام (ل.م.د) في بعض الدول الأجنبية و العربيـة ، ثـم نشـرح خصائص و معطيات هذا النظام في الجزائر سواء من الناحية التنظيمية أو فيما يتعلق بتوجيه و إرشاد الطلبة انطلاقا من لحظة دخولهم للجامعة بعد التحصل على شهادة البكالوريا إلى غاية بداية الحياة المهنية و الممارسة الميدانية للتكوين النظري .

فبراير 14
0

الصعوبات التي تواجه  سيرورة نظام (ل.م.د) الجامعات الجزائرية وكيفية التغلب عليها

د. عبد الكيم شريط جامعة زيان  عاشور الجلفة  

د. عبد الحميد قويسم  جامعة زيان  عاشور الجلفة

ملخص:

يأتي اصلاح منظومة التعليم العالي ضمن سلسلة الاصلاحات التي باشرتها الحكومة الجزائرية منذ بداية الثمانينات، فالإصلاح في نظر الحكومة الجزائرية لا يكتمل الا باستكمال أهم ملف وهو التعليم الهادف والمنسجم والذي يساهم في دعم مشاريع بناء الامة ويحافظ على استمرارية قوة الدولة، ولقد أدت تراكم الاختلالات في الجامعة الجزائرية بسبب الضغط الكبير الناجم عن الطلب الاجتماعي المتزايد على التعليم العالي، إلى جعل الجامعة غير مواكبة لحركة التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها الجزائر والتحديات الكبرى العالمية، وهذا ما يفرض على الجامعة مواجهة عجز نظامها الكلاسيكي، ووضع استراتيجية قادرة على استيعاب نتائج التحولات الاجتماعية والاقتصادية والإدارية التي تميز العصر الحالي وهذا ما أدى بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى مشروع اصلاح المنظومة التعليمية وهذا بتبني سياسة جامعية عالمية تتلخص في نظام )ل.م.د(.

فبراير 14
0

نظام ل م د في الجزائر: الجذور والتطبيق.

عبد القادر نعمي – جامعة الجزائر 3-

صلاح الدين لفريد-جامعة الجزائر3-

ملخص:

انتهجت الجزائر إستراتيجية جديدة في التعليم العالي وهي نظام ل م د الذي شرع في تطبيقه منذ سنة 2005م  بهدف تحقيق قفزة تنموية نوعية لمواكبة التطورات العالمية وتطوير البحث العلمي إلا انه استورد من دول العالم الأوروبية التي تختلف في ثقافتها وإيدولوجياتها اختلافا كبيرا مع دول العالم الثالث هذا جعلنا أمام عدة عقبات وصعوبات حالة دون ذلك في تطبيقه ومن هنا سنحاول معرفة جذوره وأهم هذه الصعوبات وكيفية التغلب عليها والحد منها لأن معرفتنا لماضي الشيء يسهل لنا معرفة حاضره ومعرفة الحاضر ينبأ لنا المستقبل.

فبراير 14
0

رؤية خريجي طلبة معهد التربية البدنية والرياضية بالجلفة لنظام L.M.D ومتطلبات سوق العمل

من وجهة نظر الطلبة حديثي التخرج

د.الهادي عبسى جامعة زيان عاشور الجلفة

أ.عزالدين شتوح جامعة زيان عاشور الجلفة

ملخص:

جاءت دراستنا هذه لتبحث عن العلاقة بين فهم الطالب لتخصصه وفق نظام  LMD   ومتطلبات سوق العمل وباستغلالنا للمعطيات التي توفرت لدينا تم إجراء الدراسة ميدانيا، منتهجين في ذلك المنهج الوصفي، حيث قمنا بجمع البيانات من أساتذة حديثي التخرج واخترنا في ذلك عينة قصدية حيث عرضناها على شكل جداول وعلقنا عليها إحصائيا، وجدنا ورغم ما يمتاز به هذا النظام مرونة وفتح آفاق جديدة للطلبة وفي ضوء ما أتيح لي من تصور: – غموض وعدم وضوح هذا النظام لمعظم الطلبة مرده تقصير  المنظومة في عدم تهيئة الأرضية المناسبة من مؤطرين وكوادر  مختصة ولجان لشرح وتطبيق فحوى هذا النظام على أكمل وجه.

فبراير 14
0

صعوبات تطبيق نظام (ل م د) حسب تصورات الاساتذة في الجامعة الجزائرية

د.رويبح كمال جامعة زيان عاشور الجلف

أ.امجكوح نبيل جامعة زيان عاشور الجلفة

 

ملخص:

اهتمت هذه الدراسة بالإصلاح الجديد الذي عرفته الجامعة الجزائرية والمعروف بنظام (ل م د) بهدف الوقوف على اهم الصعوبات التي تواجه تطبيق هذا النظام حسب تصور الأستاذ الجامعي في ضوء المتغيرات التالية:

الهياكل والتجهيزات، البرامج، التأطير، التسيير والتمويل.

فبراير 14
0

مدى مساهمة الوصاية كوسيلة للمساعدة البيداغوجية في نجاح نظام ل م د”

دراسة ميدانية بمعهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية بالجلفة

قاسم مختار جامعة زيان عاشور الجلفة

سايحي فؤاد جامعة زيان عاشور الجلفة

الملخص :

هذه الدراسة تهدف إلى الكشف عن مدى ما وصلت إليه الوصاية والأهداف المحققة من خلالها وهل فعلا حققت المبتغى من وضعها أم أنها لم تكن يوما في خدمة الطالب بل حتى العلاقة بين الطالب والأستاذ لم تكن موجودة . وذلك عند طلبة السنة  الثانية و الثالثة ليسانس في علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية وذلك من خلال استمارة استبيان ب 20 سؤالا موجهة إليهم وجاءت النتائج عكس ما توقعه الباحثين بحيث أظهرت نتائج الاستمارة أن الوصاية لم تؤدي الدور المنوط بها حيث لم تساهم في مجملها في عملية استقبال الطلبة وتوجيههم وتكوينهم ولم تساهم في كوسيلة بيداغوجية نظريا في عملية المتابعة والعمل الشخصي بل بالعكس كانت هناك فجوة بين الأستاذ وبين الطالب .

فبراير 14
0

الاتجاهات الحديثة و تغيير نمطية الجامعة وفق نموذج نظام  (LMD)

د. حربي سليم جامعة الجلفة

أ. قدراوي براهيم جامعة الجلفة

ملخص:

ان إصلاح النظام الجامعي الجديد المدرج من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى جعل الشهادات وطلبات التكوين والتخصّصات أكثر وضوحا، إنّه يرمي من جهة أخرى إلى إحداث انسجام محكم في المسارات الجامعية، وفي هذا المقال الذي يهدف الى الوقوف على

التنظيم الهيكلي للأطوار الثلاثة لنظام ل. م. د (LMD)والمفاهيم التنظيمية لهيكلة  (ل.م.د) الذي تبنته الجزائر منذ ثلاثة عشر سنة .

فبراير 14
0

كفاءة أساتذة التربية البدنية والرياضية خريجي نظامل.م.د “.

د. أحمد طيبي جامعة محمد خيضر – بسكرة

أ. عدة بن علي جامعة محمد خيضر – بسكرة

الملخص:

عرف قطاع التربية الوطنية في بلادنا على مدار السنوات الأخيرة إقبال كبير ومتزايد في عدد الأساتذة الجدد، وهم خريجي الجامعات الجزائرية من النظام الجديد ” ل. م. د ” وهو اختصار للحروف الأولى من “ليسانس. ماستر. دكتوراه”، وباعتبار مادة التربية البدنية والرياضية من المواد الهامة في المنظومة التربوية فإن هناك عدد كبير من هؤلاء الأساتذة هم خريجي هذا النظام يزاولون مهامهم مع التلاميذ ومع بعض الزملاء من خريجي النظام القديم، وتختلف الكفاءة الخاصة بكل أستاذ نظرا لطبيعة نظام التكوين والاختصاص وسنوات التدريس وعدة اعتبارات أخرى.